الخميس، ديسمبر 08، 2011

ضحكة المساجين - الأبنودي





وإللي يقف في وش ثوارها
ما حايورث إلا ذلها وعارها
وإللي حايفضل .. ضحكة المساجين

ليست هناك تعليقات: