السبت، يناير 14، 2012

انسحاب البرادعي من سباق الرئاسة



منذ أحداث محمد محمود وكل مرشحي الرئاسة سقطوا من نظري وبعد مهزلة انتخابات مجلس الشعب كنت قد اتخذت قرارا بأن أسقط صوتي في انتخابات الشورى والرئاسة لأنه - وكما قال سعد زغلول - : مافيش فايدة !

الدكتور محمد البرادعي .. أحييك على هذا الموقف المحترم الذي احترمت فيه شهداء ومصابي الثورة الذين لم يتم القصاص لهم حتى الآن .. ولن يتم في ظل وجود العسكر

هناك تعليقان (2):

ma 3lina يقول...

أي مرشح للرئاسة مصر على تسليكم السلطة في موعدها وواقف وحاشد الناس حواليه وداعم للطلب دا وشوكة في حلق المجلس العسكري هو أفضل يقينا من أي حد ينسحب.

وأنا مستغرب من موقف د.البرادعي اللي بعد سنة ونص كلام على ترشحه لانتخابات الرئاسة يقوم فجأة بنشر رؤيته الاقتصادية وأنصاره يروجوا للرؤية على إنها محصلتش والخبراء يتداولوها على أنها إنجيل الخلاص وبعدها بخمس أيام يعلن إنه مش حيترشح للرئاسة .. مش غريب شوية ؟؟

وغريب برضه إنه لا في أحداث ما سبيروا انسحب . ولا في أحداث محمد محمود انسحب .. ولا في أحداث مجلس الوزراء انسحب .. وما انسحبش غير بعد انتهاء الانتخابات بكل مراحلها

وإذا كنا حنعتبر إن في انسحابه احترام لدماء الشهداء فهل برضه حنعتبر عودته لسباق الرئاسة بعد البروباجاندة الكبيرة اللي حاصلة الآن وخاصة انه اجتمع ب 9 اعلاميين من اصحاب التوك شوز قبل المؤتمر الصحفي اللي اعلن فيه انسحابه .. فياريت برضه نعتبر الموضوع - إذا رجع عن قرار الانسحاب - كله على إنه دعاية انتخابية ومتاجرة بدم الشهداء.

مع احترامي للدكتور البرادعي لكن أنا لا احترم موقفه .. واشعر بالأسف لأنصاره ومؤيديه على خذلانه لهم

تحياتي

إيمان الحسيني يقول...

ومع احترامي لبعض مرشحي الرئاسة
إلا إني لا أحترم موقفهم من خوض انتخابات الرئاسة في ظل وجود العسكر