الجمعة، أغسطس 19، 2005

مأســاة النيجــر




من ينقذ المسلمين في النيجر ؟

مأساة جديدة وجرح يتفجّر, ولم تندمل بعد باقي الجراح.. إنها النيجر المسلمة, التي يبيد الفقر ثلثي سكانها المسلمين, ولا يد تمتد لتمسح دمع صبي جائع, ولا همّة تتقد لتنقذ شرف مسلمة تسد رمق أولادها ببيع عرضها, ولا جهد يبذل ليحنو على عائل أسرة ترك أسرته يبحث عن كسرة خبز أو حفنة أرز يسد بها جوع أبناءه، فما يفاجأ عند عودته إلا وامرأته قد أصبحت بغياً في إحدى المدن المجاورة لتأتي لأطفالها بما يحييهم من الموت المحقق .
لمعرفة المزيد زوروا الرابط التالي :

هناك 3 تعليقات:

ibn_abdel_aziz يقول...

جزاكم الله خيرا
من قبل كتبت في هذا الموضوع بعنوان
أولاد ال *** , الملاعين

http://justice4every1.blogspot.com/2005/08/blog-post_07.html

ولاحظت انكي ركزتي جدا علي اعراض المسلمات واضطرارهن لبيع العرض من اجل اللقمة

هذا صحيح
ويشترك في هذا كل بنت ادم تبيع عرضها من اجل لقمة العيش

فعند الله كله ظلم
لا ينبغي ان تبيع امراة مهما كانت عرضها من اجل لقمة عيش

هذا ظلم
والله لا يرضي بالظلم
يستوي في هذا المسلمة وغير المسلمة

جزاكم الله خيرا مرة اخري علي فتح الموضوع :)

te3mah يقول...

جزاك الله كل خير يا ابن عبد العزيز
لكن صراحة المقدمة دي منقولة من موقع طريق الإسلام
مش من تأليفي يعني
نأسق لحدوث اللبس
وهاصححه بإذن الله

وطبعا أتفق معاك إن أكرم للمرأة إنها تموت على إنها تبيع عرضها من أجل لقمة العيش
على الأقل هتبقى ماتت بكرامة وارتاحت

ibn_abdel_aziz يقول...

لو ان امراة باعت عرضها من اجل لقمة العيش
فلا ينبغي ان نكون حكام عليها

لاننا لم نكن يوما في موضع كهذا
الجوع كافر
ويقول ابن الخطاب لو كان الفقر رجلا لقتلته وينسب نفس العبارة لعلي

المهم
ان الجوع قد يجبر الانسان علي تغيير دينه
افلا يكره امراة علي بيع جسمها من اجل انقاذ نفسها واولادها؟

ما قصدته
ان نرضي بان يكون هذاامر عادي
فهذا ظلم
قبل ان نبدا بالتشديد علي من يفعلون هذا بقولنا لم يكن لكم ان تفعلوا
فعلينا اولا ان نبحث عن وسيلة لحمايتهم من الوصول الي هذا المستنقع من الفقر

لانه هو الذي ادي الي ما بعده
الاولي الاهتمام بالمرض
وليس بالعرض
والله اعلم