الجمعة، يناير 06، 2006

الحياة بقى لونها بمبي




عندك اكتئاب ومش طايق نفسك ؟
حاسس إنك ماليكش أي لازمة في الدنيا دي ؟
عازل نفسك عن الناس ومش عاوز تشوف حد ؟
مش لاقي حاجة تشغل بيها نفسك وتفكيرك غير مشاكلك ؟
ربنا بيختبرك ببعض الابتلاءات ومابقيتش قادر تصبر عليها ؟

أنا عندي الحل بإذن الله

عارف ليه أنا عندي الحل ؟
لإني كنت باعاني من كل ده لحد فترة قريبة جدا
هتسألني : طب وإيه إللي اتغير ؟
هأقولك : المشاركة في الأعمال الخيرية .
هتقوللي : طب ما أنا بادفع كفالة يتيم وباتبرع للفقراء بس لسه مكتئب ؟
هاسألك : عارف الفرق ما بين إنك تصلي في البيت لوحدك ... وما بين إنك تصلي في المسجد في جماعة ورا إمام صوته في منتهى الجمال والتأثير ؟
لو أنت عارف الفرق بين الحالتين دول ...
يبقى أكيد هتعرف الفرق مابين إنك تدفع فلوس الكفالة لليتيم وتاخد الوصل وتمشي
ومابين إنك تقعد مع الطفل اليتيم ده نص ساعة بس من وقتك
فرق شاسع جدا
نص ساعة ... تلعب معاه أو تذاكرله وتديله حاجة حلوة ... وتشوف الضحكة على وشه
ساعتها بس هتعرف وتحس بنفسك ليه كان جزاء كافل اليتيم هو مرافقة النبي (صلى الله عليه وسلم) في الجنة

صدقني والله وعن تجربة شخصية
صديقتي الحبيبة – ربنا يجازيها عني كل خير – جت خرجتني من البيت ودلتني على جمعية خيرية بتقدم خدمات كتيرة جدا للأيتام والمرضى والفقراء والمكفوفين والصم والبكم
واشتركت معاهم في دروس التقوية
غير الوقت إللي باقضيه مع الأيتام
صدقني والله الحياة بقى ليها طعم تاني خالص
وهتلاقي مشاكلك وابتلاءاتك صغرت جدا جنب مشاكلهم وابتلاءاتهم
وواحدة واحدة هتلاقي نفسك نسيت إن عندك مشاكل أصلا
وهتلاقي شغلك معاهم هو إللي شاغل كل تفكيرك لإنك عاوز تعمل حاجة جديدة دايما تفيد بيها الناس دي
وجايزتك في النهاية ... إحساس بالسعادة لا يوصف ولا يُقدر بمال + إحساسك بالرضا بقضاء الله وقدره

أنا مش باتكلم كلام نظري أو كلام دعاية
أنا باحكيلك تجربة شخصية جدا


فعلا دلوقتي أقدر أقول إن الحياة بقى لونها بمبي

هناك 16 تعليقًا:

Ali Abu-Taleb يقول...

ربنا يجعل أيامك كلها بمبي يا إيمان
وأدام عليكي الإحساس بالسعادة

KING TOOOT يقول...

إيمان
ربنا يجازيكى كل خير و ياريت تستمرى فى دعوتك للناس للمشاركة فى الخير الكبير ده
يا ريت كان عندى وقت أكتر ما كنتش أترددت لحظة واحدة ,, بس أنا بأروح برده مره أو مرتين فى الشهر
لازم يا إيمان كلنا نحس أننا بنى آدمين و لازم نساعد بعض بدل ما مشروع زى مستشفى سرطان الأطفال بقاله سنبن و لسه مش عارفين يبنوها
KING TOOOT

te3mah يقول...

ربنا يكرمك ويعزك يا أبو رقية
ويرزقك السعادة في الدنيا والآخرة
اللهم آمين

te3mah يقول...

جزاك الله كل خير يا وليد
وياريت كلنا نحس بالمسئولية دي فعلا
لأنها مش تفضل مننا على الناس دي
لأ
ده حقهم إللي ربنا استأمنا عليه

" وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ ، لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ " سورة المعارج

radwa osama يقول...

كلامك مظبوط يا طعمة .. العمل العام بيعطى هذا الاحساس بالسعادة بانك قادرا على خدمة اخرين..ربنا يسعدك دايما

te3mah يقول...

فعلا العمل الجماعي
وإنك تشاركي بنفسك مش بس بفلوسك
بيبقى ليه طعم تاني خالص
طعم أكيد حلو قوي

جزاكِ الله كل خير يا رضوى :)

Eman M يقول...

فعلاً أسعد أوقاتى عى لما أكون بشارك فى حاجات جماعية كدة
كل سنة و إنتى طيبة

شمهورش يقول...

والله كلامك حكم وربنا يجعل ايامك كلها بمبي وكل سنه وانتي طيبه.

Asmaa يقول...

صدقتي اختي

ادخال الفرح على قلوب الغير

يسعد النفس

شعرت بذلك حين زيارتي

لذوي الاحتياجات الخاصه

شكراً طعمه

te3mah يقول...

وانتي طيبة وبألف خير يا إيمان
وربنا يسعد أوقاتك كلها
اللهم آمين

te3mah يقول...

وأنت طيب يا شمهورش
وكلامنا لا حكم ولا حاجة
ده من واقع الحياة :)

te3mah يقول...

الشكر لله يا أسماء
وربنا يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال
اللهم آمين

amani يقول...

والله صح كلامك.. انا دايما الاحظ ان كل الناس تتكلم كلام
ايجابي ومثالي لكن لما تجي المساءله للافعال يتحولون فورا
الى محايدين او سلبيين. فعلا يا طعمه ادخال السرور الى
قلوب الضعفاء يعطي شعور غير مباشر احيانا بالفرح
والاطمئنان وان حياه الانسان لها معنى فعلي.. سواء كان
هذا الضعيف طفل او... حتى حيوان اوحتى الاحسان للبيئه
والاشجار..كلها اشياء تجلب السعاده والبركه في
الحياتين :)

te3mah يقول...

جزاكِ الله خير الجزاء يا أماني
أوجزتِ فأنجزتِ :)

محمد مكاوى يقول...

بالفعل صح لسانك
فإن التقرب إلى الله سبحانه وتعالى
يجعلك أسعد الناس

وستنال مغفرة ورحمة

وستكون من عباده المقربين


جزاكى الله خيرا اختى طعمه

بارك الله فيكي

te3mah يقول...

جزاك الله كل خير يا محمد :)