الخميس، يوليو 12، 2007

سياسة البيع بالإكراه

موقف بيتكرر معايا دايما لما بانزل أشتري أي حاجة
لبس - حذاء - شنطة .... إلخ
مجرد ما أقف قدام الفاترينة ألاقي واحد أو واحدة طلعوا لزقوا في قفايا عِدل
وتبدأ سيمفونية الإلحاح المُملل :
- أؤمري حضرتك .. :)
- أنا باتفرج بس وبآحد فكرة :)
- طب بتدوري على حاجة معينة ؟
- لسه باتفرج
- طب شوفي الموديل ده كده ؟
- ..........
- طب بصي فيه منه ألوان تانية
- !!!!!!!!!!!
- طب إيه رأيك في الموديل ده ... ده الموضة السنة دي
- ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- طب حضرتك في دماغك حاجة معينة ؟
- شكرا ... السلام عليكم
إمتى البياعين هايتعلموا إن الأسلوب ده بيطفش الزباين مش بيسعدهم ؟!!!!

هناك 6 تعليقات:

عصفور المدينة يقول...

وانا أفر من أي محل يعرض علي أحدالمساعدة
وأخبرهم أني ماشي لهذا السبب

طـعـمـة يقول...

بيبقى نفسي فعلا أبلغهم بالرأي ده
لكن أنا عارفة نفسي
لو سمعت تعليق مالهوش لازمة من حد منهم
هاقف وأرد عليه

تقدر تقول إني باتقي شر نفسي بإني أنسحب في صمت

يا مراكبي يقول...

الطريقة دي مصرية جدا جدا وفعلا بتؤدي إلى نفور المشتري وعدم راحته

وهي هي نفس الطريقة اللي الناس بتعزم بيها على بعض في الأكل .. وهي هي الطريقة اللي بنطفش بيها السياح

الخلاصة .. هي طريقة مصرية خالصة للتطفيش

امنية يقول...

لا يا طعمه
قوليلهم على فكره انتى كده مش بتساعدينى
قوليلها انك متعرفيش تتفرجى وفى حد على دماغك
حاجه تخنق

رصاصة طـائشة يقول...

حمد الله ع السلامة

الك حق فعلا
بس راح اولك شي الفكرة بحد ذاتها موش سيئة تطبيقها هو يلي عم ياخد اتجاه غلط
يعني اوقات بتدخلي عمحل ويكون بدك شي ومنك عارفى توصلي لالو وتضلي طول الوقت تدوري عحدا يساعدك تلاقيون ماشاء الله عليهن عم يحكوا مع بعض وناسيين تماما العالم

وتضلي تشاوري وتنادي وتغني وبالاخر بتتركي المحل لانك معرفتيش توصلي ليلي بدك فيه

احيانا كمان بتدخلي المكان وانتي ماعم تعرفي شو الجديد يلي بيه وبيكون ببالك شي محدد يمكن اذا بتشوفي غيرو بتغيري رايك


هون بيكون ذكاء البائع وحنكتو يلي بيعرف امتى يعرض مساعدتو وامتى يتدخل
اصل موضوع البيع هيدا منو شي سهل وتافه بالعكس مابينجح بيه الا الذكي
مشان هيك بتلاقي شعوب معينة ناجحة بمجال البيع والدعاية والسياحة
وشعوب تانيى رغم ماتملك من كنوز الا انها فاشلا بترويجها


في شي كمان انا لاحظتو وهو مظهر البائع او البائعه كيف يعني بتكون عم تهتم بسلعة متل الموضه يعني وهي ماشاء الله عليها نسيت تسرح شعرها او حتى بتغسل اجلها
موش عارفا بتتوقع مني مثلا اني اخد برايها كيف



نورتي النت من تاني طعمة وحمدلله ع سلامة جهازك






باربي

تائهة فى أرض الأحلام يقول...

المشكلة أن المصريين معروف عنهم أنهم مش تجار ولا يصلحوا أن يكونوا تجار

والمشكلة أن اصحاب المحلات مش واخدين بالهم أن العاملين فى المحل عليهم قدرة كبيرة على تطفيش الزبائن خاصة البنات