الخميس، يونيو 24، 2010

دي صفحة الوفيات يا لينا

افتكرت التعليق ده من سمير غانم في مسرحية المتزوجون لما قرأت النهاردة خبر وفاة المراقب الرابع في معركة الثانوية العامة
والأربع وفيات تمت في خلال أسبوع واحد فقط

المشكلة لحد وقت قريب إن الناس كانت ساكتة
دلوقتي الكل بيتكلم
بس للأسف
مافيش حد بيسمعلنا
ودن من طين وودن من عجين
وآخرتها ....
أهو كلب وراح
حسبنا الله ونعم الوكيل

هناك 4 تعليقات:

موجة يقول...

الله يرحمهم
خالص تحياتي
موجة

إيمان الحسيني يقول...

ربنا يرحمهم ويرحمنا جميعا

احمد يقول...

انا حتي الآن مش فاهم ايه السبب وراء موتهم
حر شديد بس ؟

والوزير طلع بيقول انهم ماتوا بقدر الله وانهم قاعدين في اماكن صالحة ومهيئة

ما علينا من الوزير ، بس انا بتكلم عن الحالة العادي ، دي ناس بتراقب وعايشة عادي حتي لوكانت قاعدة فين

كيف توصل المرحلة للموت ؟
احنا جنبنا مدرسة قاعدين فيها مراقبين وبيطلعوا بالليل يقعدوا في الشارع وبعديها يطلعوا يناموا فوق في الفصول والغرف بتاعتهم .

سبحان الله ..
ربنا يرحمهم بقي ويصبر اهلهم
ويصلح ذرياتهم

إيمان الحسيني يقول...

درجة الحرارة وصلت للخمسين وعديتها يا أخي الكريم
وطبعا أجهزة الدولة رافضة تعلن ده لإن القانون الدولي بيدينا الحق بالقعاد في البيت إذا درجة الحرارة وصلت للخمسين

غير إن زملاء المدرسين قالوا إنهم لما كانوا بيروحوا بيهم على مستشفيات التأمين الصحي كانوا بيرفضوا يستقبلوهم بتعليمات من وزارة الصحة ووزارة التعليم

ده غير إنهم رفضوا طلبات الاعتذار عن المراقبة نتيجة للحالات الصحية المختلفة بحجة إن مافيش بدلاء