السبت، ديسمبر 03، 2011

الحاج ميكافيللي



أتعجب حقا ممن يستخدمون مبدأ ميكافيللي : " الغاية تبرر الوسيلة " لنصرة الإسلام !!
دين الله لا يُنصر بالباطل والتزوير وخيانة الأمانة يا مَن تحملون الأمانة



" إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلاً أُوْلَئِكَ لاَ خَلاقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ " ... سورة آل عمران الآية (77)

هناك تعليق واحد:

fkaki3 يقول...

ربما نحنس -الوسطيين- علي صواب وربما هم -اولئك من يترشحون ليمثلوننا- علي صواب
ليس هناك شئ مؤكد في ذلك .
الا انني يمكنني ان أأكد لكِ بان الحلال بين والحرام بين , ولم أقرأ من قبل ان التزوير من الامور المباحه