الأحد، ديسمبر 14، 2014

فطرة حيوانية

احترس من فضلك.. الفطرة ترجع إلى الخلف!
الجملة دي بتلح على بالي في كل مرة باتفرج فيها على مسلسل عربي (مصري وغيره) أو باقرأ فيها رواية عربية
الاتجاه إللي بيتم الترويج ليه حاليا هو الحرية الجنسية
90% من المسلسلات والروايات الجديدة بتدعوا إلى قبول العلاقات الجنسية قبل الزواج.. والأكتر كمان فيه مسلسل عربي بيُعرض حاليا بيدعوا إلى قبول الشواذ جنسيا في المجتمع!!!

أنا عمري ما سمعت عن حيوان ذكر اغتصب أنثى!
عمري ما قريت إن مجتمع الحيوانات فيه علاقات جنسية مفتوحة!
إللي أعرفه إن لو ذكر حاول يتودد لأنثى متزوجة من ذكر تاني كل الذكور في القطيع بيقفوله ويطردوه برة القطيع خالص!
قطيع الحيوانات ليه قوانين وأعراف بيتم تطبيقها على الكل وإللي بيخالفها بيُطرد من القطيع!
عمري ما سمعت عن حيوان ذكر اتجوز ذكر تاني أو أنثى عملت علاقة مع أنثى!
حتى العلاقة الشاذة إللي بتنشأ ما بين الحصان والحمار بتبقى ما بين ذكر وأنثى وبينتج عنها نسل عقيم غير قابل للتكاثر.. ألا وهو البغل!

الناس إللي بتروج لفكرة الحرية الجنسية وفاكرين إنهم كده بيسهلوا الحياة على نفسهم.. انتوا بتضحكوا على نفسكم
لإنكم مهما عملتم هاتفضل جواكم الفطرة إللي اتولدتوا بيها.. هاتفضل تنغص عليكم حياتكم بإن فيه حاجة غلط وإن أوراقكم كلها اتلخبطت ببعض ومبقاش فيه خطوط واضحة وصريحة في حياتكم.. الخطوط كلها هاتتداخل مع بعض!
متهيألي مافيش أبسط من حياة الحيوان.. عارفين ليه؟
علشان مُعتمد في حياته على الفطرة إللي اتخلق بيها
فلما تيجي أنت كـ "إنسان" وتخالف فطرتك يبقى أنت كده بتنزل لمستوى أدنى من الحيوانات نفسها!
أنت حتى ماحصلتش "الحيوان" في رُقيّه!

إذا كُنتم مُصرين إنكم ترفضوا الأديان والشرائع والأخلاق العامة والأعراف السائدة.. فده حقكم
بس على الأقل ارتقوا بفطرتكم وحاولوا تخلوها "فطرة حيوانية" .

هناك تعليق واحد:

Osama Hasan يقول...

برافو كلامك موضوعى جدا بسم الله ماشاء الله مشروع كاتبه عظيمه وموضوعك قوى ويناقش قضيه مزمنه الى يومنا هذا