السبت، أبريل 15، 2006

الفتنة الطائفية من جديد !!!

واشتعلت الفتنة الطائفية من جديد في الإسكندرية
والمرة دي بدون أي أسباب تُذكر أو حجج واهية زي كل مرة
وده إن دل على شيء فهو يدل على أن الفاعل حاجة من اتنين :
* يا إما فعلا زي ما الحكومة بتقول (مختل عقليا) ... وصراحة أنا مستبعدة الحل ده لإن المختل عقليا بيطيح في الكل مش في طائفة بعينها !!!
* يا إما عميل مستأجر علشان يوجد الأسباب الكافية والشرعية الدولية لاحتلال أمريكا لمصر ... زي سيناريو العراق كده بالضبط وفي النهاية ماطلعش فيه أسلحة ولا حاجة .
حسبنا الله ونعم الوكيل

هناك 4 تعليقات:

tamer يقول...

السلام عليكم

ازيك اختى العزيزة طعمة

اخبارك اية

انا ارجح انة يوجد ايادى خفية مدعمة من الخارج حتى يتم حصول فتنة وتصادم تعطى مبررات للتدخل وامامك العراق والسوادان ولبنان وغيرها من الدول التى نجحت هيدى الايادى فى زرع الفتنة الطائفية فيها

شكر للبوست

وربنا يحمى مصر من كل شر

ربنا يوفقك

الى الامام

te3mah يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وربنا يحمينا جميعا من كل سوء
اللهم آمين

جزاك الله كل خير أخي الكريم :)

Ahmed Shokeir يقول...

طعمة
ارق تحياتي

اولا لاأعتقد انه مختل عقليا ولكن هذا افضل توصيف تطلقه الحكومة لوأد الصراع الطائفي قبل الإنتشار
ثانيا لأ أعتقد انه عمل مدسوس من الخارج لأنه بدائي جدا ويفتقر إلى ابسط قواعد التخطيط .. وهما مش أغبية ولو حبوا يعملوا حاجة زي كده هاتكون بشكل أكبر من كده بكتير ومش حاجة صعبة على العموم انها تحصل
وإن كنت اعتقد إنه عمل فردي قام به شخص عقله تداخلت لديه افكار غريبة وغير صحيحة عن الدين والاسلام والمسيحية فبات يكن لهم كره وضغينة فأصبح اليوم التالي وبدلا من أن يتطيب ويذهب الى المسجد ويقول لا إله إلا الله ذهب إلى الكنيسة وهو يحمل ساطورا يهوي به على رؤوس من يقابلهم ليقول لا إله إلا الله

حسبي الله ونعم الوكيل

te3mah يقول...

والله يا شقير أنا شايفة إن الشعب المصري عاطفي جدا
يعني ممكن كلمة صغيرة تمس عقيدته أو دينه تخليه يطبش زي الأعمى
وده سلاح مش سهل أبدا لو عرف الأعداء كيفية استخدامه بذكاء

منور يا أبو حميد :)