الجمعة، يناير 19، 2007

بَخٍ بَخٍ يا ابن الخطاب

* منذ فترة وأنا أردد في نفسي هذه الجملة لعُمر بن الخطاب وهو يُحاسب نفسه :
عمر بن الخطاب أمير المؤمنين بَخٍ بَخٍ ... والله لتتقين الله يا ابن الخطاب أو ليعذبنك .
فعُمر بن الخطاب - التقي الورع المُبشر بالجنة - يُذكر نفسه دائما بتقوى الله ويهددها بعذاب القوي القهار !!!
* منذ فترة تقدم لي خاطب
وأصرت الأم على أن ابنها لن يكتب قائمة منقولات ... لأنها ليست من الشريعة في شيء
كلام جميل
رددتُ عليها الكلام وقُلت لها : فلنطبق الشريعة إذن في كل شيء ، وشرع الله يقول أن الفتاة تذهب إلى بيت زوجها بحقيبة ملابسها فقط ولا تُشارك في أي شيء ، لأن منزل الزوجية بجميع مستلزماته المعيشية هو مسئولية الزوج أولا وأخير .
تم اتهامي أنا وأهلي بأننا نُعسر أمر الزواج بدون أي وجه حق وفي ذلك مخالفة لشرع الله .
عُدنا إلى شرع الله من جديد ...
تلك الكلمة العظيمة التي أصبحت تتردد على كل لسان ...
* تعدد الزوجات أمر مُباح شرعا ومطلوب في الكثير من الأحيان
ولا يستطيع أن يُنكر هذا أي إنسان مسلم عاقل يعرف أبسط الأمور عن دينه الحنيف
ولا يخفى علينا أنه في نظر البعض سُنة يجب الاقتداء بها
التعدد من شرع الله بالفعل .. وسبحان خالق النفوس والعالم بحوائجها
* هل من شرع الله أن يتم قتل آلاف الأبرياء في مركز التجارة العالمي بدون وجه حق تحت مُسمى الجهاد في سبيل الله ؟
إذا كان الرسول (صلى الله عليه وسلم) هو قدوتنا فيجب أن نتساءل :
هل قتل الأبرياء سُنة عن رسول الله يجب الاقتداء بها ؟
بغض النظر عن اختلاف الديانات أو أنهم كانوا السبب في وجود رئيسهم الحالي ...
السؤال المطروح الآن :هل قتل رسول الله أو أمر بقتل المدنيين في أعمالهم ومنازلهم لمجرد أنهم رفضوا الإسلام ؟
أو لمجرد أنهم اختاروا لأنفسهم حاكما ظالما ؟
هل كان هذا هدي الصحابة والتابعين في الفتوحات الإسلامية ؟!!!!
هل هذا هو شرع الله ؟
* هل من شرع الله أن نأخذ من شرع الله ما يحلوا لنا ونُنكر ما نكرهه ؟!!!!
أي امرأة مسلمة تعلم أن التعدد مُباح
ولكن لكل امرأة مُطلق الحرية في أن تقبله أو ترفضه
ولكن في الحروب والغزوات ...
هل لنا مُطلق الحرية في اختيار كيفية التعامل مع الآخر ؟
أم أن لنا مرجعية ثابتة يجب الرجوع إليها والاقتداء بها ؟
* ومازالت كلمة ابن الخطاب تتردد بداخلي :
بَخٍ بَخٍ يا ابن الخطاب ... بَخٍ بَخٍ

هناك 13 تعليقًا:

Mohamed A. Ghaffar يقول...

لا فض فوك ، الكل يختزل الإسلام فى العباده وهو فى المعاملة والكل يعرف شرع الله فى الحقوق ويتعامى عنها فى الواجبات

te3mah يقول...

حضرتك لخصت الموضوع في جملة جميلة جدا :

والكل يعرف شرع الله فى الحقوق ويتعامى عنها فى الواجبات

جزاك الله كل خير

أحمد يقول...

عنوان التدوينة وموضوعها بيفكرنى كمان باغنية برابرا سناترا

بنج بنج.. ابن الخطاب عملنى بنج بنج
بنج بنج.. هى شتم داون.. بنج بنج

te3mah يقول...

وتعليقك ده فكرني بمقولة الشافعي :

إذا خاطبك السفيه فلا تجبه
فخير من إجابته السكوت

Mohamed A. Ghaffar يقول...

أحمد
أثار تعليقك حنقى وغضبى وكل مشاعر بغيضه تجاهك ، أنما اسلامى يمنعنى من ارد عليك الا بقولى

سلاماً

te3mah يقول...

على فكرة يا محمد
أحمد بيشارك أصلا باسم إبليس
وهو مُلحد
وكل المدونين عارفين عنه كده

والظريف إنه بينادي بحرية الرأي وإن كل واحد يعيش زي ما هو عاوز
وفي نفس الوقت بيهاجم أي حد يختلف معاه في الرأي

فكبر دماغك وخليك على مبدأك :
سلاما

كلام لوجيك يقول...

والله يا اخت طعمه انك دخلتى على موضوع من اهم الموضوعات اللى بتبرز التناقضات القبيحه الموجوده في بعض الاخوة المسلمين للاسف الشديد
بداخل كل فرد منا بحر من التناقضات العجيبة، مع ان المبادئ لا تجزأ
فما بالكم بشرع الله وحدوده!!!
ولكن للاسف اننا نختار ما يناسبنا ونترك ما لا يوافقنا كما قالها ولخصها لنا اخينا محمد جعفر
الاسلام دين معامله ودين سماحه واخلاق ، والكثيرون قد دخلوه بفضل هذه الخواص الفريده. وقد فقدنا بسبب مغالاة بعض المسلمين وتطرفهم وانغلاق قلوبهم فقدنا تعاطفا كنا بحاجة له وخسرنا كثيرا من مكاسبنا امام الغرب، حتى اصبحت كلمة الاسلام مرادفا لكلمة الارهاب
واصبحت كلمة عربى مرادفا لكلمة سادي متوحش
وللانصاف فإن كل ماسبق ليس بتصرفاتنا فقط، ولكن بالدعايه الصهيونيه والاقلام الغربية الغير محايده
دعينى اطرق لكى مثال واحدا على تلك التناقضات المتأصلة فينا
فليدخل اي شخص الى اي حمام داخل احد المساجد وليري بنفسه كم الروائح ومظهر الحمامات المزري
مع ان ديننا الحنيف يحض على النظافة والطهارة
فهل نسينا تلك الكلمة المأثورة.... النظافة من الايمان؟؟ لا ادري والله ما الذي سينتهى به حالنا ونحن على هذه الشاكلة
ارجو ان لا أكون قد اطلت عليكم
دمتم بخير
اسامة سامى

رفقه عمر يقول...

الاخت طعمه طلبت منك طلب وللاسف لم اجد منك جواب هل طلبى صعب انا مجرد اريد معرفه كيف اضفتى هذه الاعنيه للمدونه الخاصه بك لو دة شئ صعب انا اسفه بجد لطلبى واعتبرنى لم اذكرة

te3mah يقول...

أختي رفقة عمر
متأسفة جدا على التأخير في الرد
انشغلت ونسيت طلبك
باعتذر منك تاني

بصي راسليني على الإيميل التالي لإني مش عارفة أبعت طريقة كتابة الأمر هنا

eman_loaloa@maktoob.com

eldoctor يقول...

اضافة لما قاله محمد جعفر جزاه الله خيرا .
طبيعة البشر تميل الى الفضل تجاه النفس .. و طلب العدل تجاه الغير ..
كل يأمل فى فضل الله عليه .. فى الحقوق .. و يأمل فى رحمة الله و فضله و تسامحه فيما عليه من واجبات ... و النقيض تماما فى التعامل مع الاخر .. حيث تأمل ..وتطلب .. وتستنكر .. ان يكون هناك .. اى شىء غير العدل فى الواجب و المستحق على الاخر ...... تحياتى

أُكتب بالرصاص يقول...

اخت طعمة

موضوعك هو محور حياتنا اليومية

إزاي نلم بروح الاسلام..
في المعاملة ..1
لن تفيدني العبادة إذا لم احسن المعاملة
وكثير منا ممكن انه يسيء الادب مع الغير علشان يحافظ على عبادته
يحضرني مثل
اعتاد المصللين في مصر بعد صلاة الجماعة يمد كل واحد يده للي جنبه ويصافحه ويقول له حرما

بعد انتهاء الصلاة
مدة الرجل الستيني يده لشاب صغير ...ممن تعلموا العبادة ولم يتعلموا المعاملة
فرد الشاب

ماوردتش
(لم تردعن النبي)
ورفض مصافحة الشيخ العجوز

فرد عليه الشيخ....

يعني هي قلة الادب اللي وردت
راجل في سن ابوك ومد لك يده ...لازم تسلم عليه !


والامثلة كتير

بس حبيت اشكرك

arabprof يقول...

اللهم أرنا الحق حقاً وأرزقنا اتباعه
وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا اجتنابه

واختي ايمان الله يكتب لك ولكل بنات المسلمين كل خير في الدنيا والاخرة

BinO يقول...

بسم الله و الصلاة و السلام علس رسول الله
الأخت طعمة ,
هذه أول مرة لي في مدونتك ولقد دخلتها بالصدفة من خلال مدونة رفقة عمر و أنا سعيد بوجود المدونين من أمثالك و أمثال الأخت رفقة عمر و ما علينا و غيرهم ممن يحاولون كسر حواجز الغفلة و الألتحاق بركي الغرباء فأعانك الله .
اما بالنسبة لقصة برج التجارة العالمي ,فطبعاً حقول كلمات أتقالت كتير لحد ما فقدت طعمها , الكلام عن الفهم الخاطئ و سوء التطبيق و غيره من هذه الكلمات التي أمتلاءت بها الأذان و هي كلمات صحيحة
نحن سطحيون ,ولا نتبع أي منهج علمي ولا قراءات ,أحنا بنتكلم و خلاص , وردود أفعالنا دائماً ما تكون نتيجة للحجر الذي ألقي علي سطح الماء فأحدث تموجات , وغاص الحجر و ترك الموجات تتدافع الي أن يهدأ سطح الماء مرة أخري .